عشبة المورينجا ..مكمل غذائي بخصائص وقائية

فوائد عشبة المورينجا

استُخدِمَت عشبة المورينجا  في عديد من الوصفات الطبية القديمة في شبه الجزيرة الهندية، وبعض مناطق أفريقيا. وذلك بفضل احتوائها على مجموعة كبيرة من الفيتامينات والمعادن، فهي تحتوي على فيتامين بي6 وفيتامين ج وفيتامين أ بالإضافة إلى الحديد والمغنيسيوم وغيرها.

وتحتوي المورينجا  على مجموعة من الأحماض الأمينية الضرورية لبناء العضلات. كما أنها تحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين سي تفوق النسبة الموجودة في البرتقال بسبعة أضعاف. بالإضافة إلى ذلك، فهي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم تفوق النسبة الموجودة في الموز.

وتستخدم المورينجا  الآن على نطاق واسع كمكملات غذائية، حيث تكفي كمية فيتامين سي الموجودة في المورينجا  حاجتك اليومية من هذا الفيتامين، بل إنها تفوق.

فما تأثير كل هذه العناصر الغذائية على صحة جسمك؟

عشبة المورينجا  تُخفِّض من ضغط الدم ومستويات السكر

قد يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى حدوث مشاكل صحية كبيرة، بالإضافة إلى أنه يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب. لذلك يجب أن نحافظ على مستويات السكر في الدم في حدودها الطبيعية.

الجدير بالذكر أنه تم إجراء بعض التجارب على الأشخاص الذين تناولوا مسحوق المورينجا  بشكل يومي، وأشارت النتائج إلى أن المورينجا  تؤثر على معدل إفراز الجسم لهرمون الأنسولين، بفضل احتوائها على حمض الكلوروجينيك، فلدى الأشخاص الذين تناولوا ما يقرب من 7 جرامات فقط من مسحوق المورينجا ، انخفضت مستويات السكر في الدم بنسبه 13.5%.

كما أثبتت دراسة أخرى أن إضافة50 جراماً من مسحوق المورينجا  إلى أي وجبة، يُقلل من نسبة السكر في الدم بنسبة 21 %.

وتساهم المورينجا  في خفض ضغط الدم المرتفع، بفضل احتوائها على مضادات الأكسدة “كيرسيتين”. كما تُساهم في خفض نسبة الدهون والكولسترول بالدم مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

عشبة المورينجا  ومضادات الأكسدة

تحتوي عشبة المورينجا  على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة، التي توفر وقاية من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب ومرض السكري. وبفضل احتوائها على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدةـ، فإن عشبة المورينجا  تعزِّز من كفاءة جهازك المناعي. كما أن لها تأثير في تخفيف الإجهاد والحفاظ على صحة الدماغ.

وفي دراسة أجريت على مجموعة من النساء، ثبتت فاعلية عشبة المورينجا  في زيادة مستويات مضادات الأكسدة لدى النساء اللاتي تناولن مقدار 7 جرامات فقط مسحوق المورينجا  يومياً ولمدة ثلاثة أشهر.

معلومة سريعة: يُستخدَم مسحوق المورينجا  كمادة حافظة للطعام بفضل فاعليته في تقليل الأكسدة.

عشبة المورينجا  مقاومة للالتهابات

 تنشأ الالتهابات كاستجابة طبيعية من الجسم لمحاربة العدوى. لكن إذا استمر الالتهاب لفترة طويلة، فإن ذلك يمثل خطراً على الصحة وقد يؤدي إلى الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسرطانات. ومن المعروف أن الأعشاب والبهارات يمكنها أن تحارب الالتهابات. ويختلف تأثيرها بحسب كمية المواد المضادة الالتهابات الموجودة فيها. وهذه المواد موجودة في عشبة المورينجا ، لكن الأبحاث لا تزال قيد الاختبار. لذلك، من الممكن أن يكون للمورينجا تأثير للتخفيف من أعراض الاحمرار والتورم والآلام الناتجة عن التهاب المفاصل.

المورينجا  تُخفف من تأثير سم الزرنيخ

تتلوث مختلف أنواع النباتات بسم الزرنيخ، الذي يُسبب على المدى البعيد الإصابة بالسرطان، وهو يتواجد في بعض النباتات بزيادة كبيرة عن النباتات الأخرى، مثل الأرز.

وفي دراسات أُجريت على الفئران، استطاعت أوراق المورينجا  أن تُخفف من تأثير سم الزرنيخ.

فهل ستبدأ بتناول عشبة المورينجا  من الآن؟


Related Posts

Leave a comment