Products

خل التفاح العضوي BRAGG أمريكي 473 مللي – غير مفلتر – غير مبستر

999 جنيه | 3 عميل يشاهد هذا المنتج الاَن

  • يقضي على السمنة والدهون في وقت قصير
  • يقلل من مقاومة الأنسولين ويساعد على التحكم في مستويات السكر فى الدم
  • يعالج الحموضة وارتجاع المريء
  • مطهر للأمعاء والإثني عشر ويزيل البكتيريا الضارة

غير متوفر

تصنيف

الوصف

ما الذي يجعل خل التفاح العضوي ضروري لحياتك اليومية ؟

  • يساعد على إنقاص الوزن والوصول للجسم المثالي في فترة قصيرة ،، حيث أنه :
    يجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول ، وبالتالي يمنعك من الإفراط في تناول الطعام، مما يساعد على تناول سعرات حرارية أقل ويؤدي إلى خسارة الوزن مع الإستمرارية في استخدامه والإبتعاد قدر الإمكان عن الدهون والسكريات والكربوهيدرات.
  • يعمل على تحسين حساسية الأنسولين لمرضى السكر، كما أنه يحافظ على مستويات السكر في الدم للأشخاص الغير مصابين بالسكر
  • يقاوم الحموضة وارتجاع المريء ويعزز من نسبة حمض المعدة وتحسين عملية الهضم
  • مناسب للنباتيين ، خالي من الدهون والجلوتين والكربوهيدرات
  • خل التفاح العضوي مليء بالحيوية الطبيعية حيث يحتوي على “أمهات الخل” التي تمد الجسم بالنشاط والحيوية
  • يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين د الذي يعمل على امتصاص الكالسيوم والبوتاسيوم من الغذاء
  • يعمل على خفض مستويات الكوليسترول الضار في الجسم

—————-

مزيد من الشرح حول أهمية خل التفاح العضوي:

خل التفاح وتحسين حساسية الأنسولين..

يتصف مرض السكر من النوع الثاني بارتفاع مستويات السكر في الدم بسبب مقاومة الأنسولين أو عدم القدرة على إنتاج الأنسولين. لذلك يعتبر خل التفاح من أكثر العناصر ذات التأثير في هذا الأمر، حيث يعمل على تحسين حساسية الأنسولين ويقلل بشكل كبير من نسبة السكر في الدم واستجابة الأنسولين.

يعمل الأنسولين على إدخال الجلوكوز الناتج من الطعام إلى الخلايا لاستخدامه في إنتاج الطاقة أو تخزينه، وكمية صغيرة جدًا من الأنسولين قادرة على التعامل مع كمية كبيرة من الجلوكوز، ولكن هذا يحدث في الحالة الطبيعية عندما تكون حساسية الأنسولين عالية، ولكن تظهر المشكلة عندما تكون حساسية الأنسولين منخفضة، فلا يمكنها تخزين كميات الجلوكوز التي تدخل للجسم .. وبالطبع تتأثر حساسية الأنسولين مع تقدم العمر خاصة لدى المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية وضغط الدم المرتفع

” نصيحة من الخبراء “

ملعقتين من خل التفاح يوميًا كافية لزيادة حساسية الأنسولين.

ومن الجدير بالذكر أيضا أنه وبجانب استخدام خل التفاح والذي سيكون إضافة جيدة، عليك أيضا أن تعلم أن الطريق الأكثر فعالية لتنظيم مستويات السكر في الدم وفقدان الوزن الزائد، هو اتباع نظام غذائي سليم وعادات صحية جيدة وتجنب الكربوهيدرات والسكريات قدر الإمكان

خل التفاح والتخلص من الوزن الزائد:

يحتاج الإنسان إلى شيئين أساسيين للتخلص من الوزن الزائد أو الحفاظ على وزنه في معدلاته الطبيعية، وهما:

  • إفراز إنزيمات الجهاز الهضمي بمعدلات طبيعية
  • تجنب عملية تخزين الدهون بنسب كبيرة

الخبر السار هنا هو أن خل التفاح يساعدك في الحصول على الأمرين معا، حيث يقلل من معدل تخزين الدهون ، وقد ثبت فعاليته في التخلص من دهون البطن بوجه خاص.
بالإضافة إلى ذلك ، فإن خل التفاح يعمل على تسريع عملية الهضم ويعزز عملية التمثيل الغذائي، مما يمنحك الشعور بالامتلاء ، فلا داعي لتناول المزيد من الطعام ، كما أنه يساعد الكبد والبنكرياس على إفراز الإنزيمات اللازمة لإتمام عملية الهضم ، كما أنه يعزز مستويات تدفق السوائل إلى الكبد والمعدة والأمعاء الدقيقة

“نصيحة من الخبراء”

تناول مشروب خل التفاح مخففاً بالماء قبل الوجبات لتعزيز وظائف الجهاز الهضمي، أو تناوله بعد العشاء للتخلص من الدهون والقضاء على الحموضة

تحتوي الأطعمة التي نتناولها على العديد من المعادن المفيدة للجسم وبكميات مناسبة، لكن تكمن المشكلة في أجسامنا التي لا تستطيع تحقيق الإستفادة القصوى من هذه المعادن بسبب ضعف الإمتصاص، وهنا يأتي دور خل التفاح، الذي يحتوي على نسبة من فيتامين د، حيث يعمل على مساعدة الجسم لكي يتمكن من امتصاص المعادن والفيتامينات مثل البوتاسيوم والكالسيوم وفيتامين بي 12 اللازمة للجسم.

خل التفاح والحموضة وارتجاع المريء

قد تندهش عندما تعلم أن خل التفاح مادة فعّالة للغاية في القضاء على إحساس حرقة المعدة أو الحموضة أو ارتجاع المريء، لكن الأمر يتضح عندما تعلم أن خل التفاح يحتوي على (حمض الخليك) وهو حمض أخف من حمض المعدة الرئيسي، لذلك يعمل خل التفاح على موازنة درجة الحموضة في المعدة ليقضى على الشعور بالحرقة ويمنع امتلاء المعدة بالحمض القوي وبالتالي لا يرتجع إلى المريء.

“نصيحة من الخبراء”

تناول ملعقتي طعام من خل التفاح في كوب من الماء الدافئ عند الشعور بحرقة المعدة.

كيف تتناول خل التفاح

يمكن دمج خل التفاح في نظامك الغذائي من خلال إضافته بكميات بسيطة للأطعمة مثل تتبيلات السلطة أو تحضير الفشار

البعض يتناول خل التفاح كمشروب من خلال تخفيفه بالماء، تتراوح الجرعات الشائعة من 1-3 مرات يومياً (الجرعة 30 مللي ، أي ما يعادل ملعقتين طعام)

يمكنكم تصفح قائمة منتجاتنا بشكل أسرع وأسهل من خلال كاتالوج الواتساب .. إضغط هنا

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “خل التفاح العضوي BRAGG أمريكي 473 مللي – غير مفلتر – غير مبستر”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

0
    0
    مشترياتك
    عربة التسوق فارغةمتابعة التسوق